التخطي إلى المحتوى

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الجهة الوطنية المسؤولة عن التقييس بدولة الإمارات، مذكرة تفاهم مع نظيرتها الكورية، الوكالة الكورية للتكنولوجيا والتقييس، بهدف تعزيز التعاون الفني وتبادل الخبرات مع الجانب الكوري في مجالات أنشطة التقييس، لتسهيل التبادل التجاري بين الجانبين.
وقع المذكرة كل من عمر السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وسانغون لي، رئيس الوكالة الكورية للتكنولوجيا والتقييس، على هامش أعمال الاجتماع السنوي للمنظمة الدولية للتقييس (ISO) 2022، الذي ينعقد في أبوظبي هذا الأسبوع. وبهذه المناسبة قال عمر السويدي: «نأمل من خلال هذه الاتفاقية الى تعزيز التعاون الثنائي بين الطرفين بهدف تبادل التجارب الناجحة وتعزيز التجارة بين بلدينا.» وأضاف سعادته: «إن المواصفات القياسية تشكل دعامة أساسية لتعزيز التجارة العالمية، وهو محور تركيز الوزارة، حيث تلتزم بدعم التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات من خلال دعم المنظومة الصناعية، والتي تعتبر البنية التحتية للجودة جزءاً أساسياً منهاً». مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم بين الوزارة والوكالة الكورية للتقييس، تعكس الجهود الوطنية لتسهيل التجارة ونقل التكنولوجيا من خلال مواءمة المواصفات الوطنية مع أفضل الممارسات الدولية.

تبادل الخبرات
قال سانغون لي: «نتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات، وتبادل التجارب الناجحة معها في مجال التقييس، وتعزيز التعاون لتوفير بيئة تنافسية تساعد على تسهيل ممارسة الأعمال». مؤكداً أهمية الشراكات في دفع تطوير البنية التحتية للجودة في كلا البلدين لتحفيز النمو الاقتصادي والصناعي المستدام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.